أعراض ما بعد عملية استئصال جزء من القولون

الأعراض بعد استئصال القولون

هناك عدد من المضاعفات والمشكلات الصحية التي يعاني منها بعض الأشخاص الذين خضعوا لعملية استئصال القولون، ومن هذه المضاعفات ما يلي

  • التعرض للنزيف.
  • وجود بعض الجلطات الدموية فِيْ الساقين.
  • التعرض للانسداد الرئوي.
  • التعرض لتمزق بعض الغرز الجراحية التي تربط أجزاء من الجهاز الهضمي ببعضها البعض.
  • يمكن أن تصاب بعض الأجزاء القريبة من الأمعاء الغليظة، مثل الأمعاء الدقيقة والمثانة.
  • تزداد احتمالية الإصابة بعد الجراحة.

أعراض استئصال القولون التي يجب استشارة أخصائي بشأنها

ليست كل الأعراض بعد استئصال جزء من القولون خطيرة، ولكن هناك بعض الأعراض التي فِيْ حالة ظهُور المريض فِيْ هذه الحالة يجب استشارة الطبيب المختص وهِيْ

  • ارتفاع درجة الحرارة والحمى.
  • التعرض للانتفاخ والنزيف.
  • تسرب بعض السوائل من الجسم.
  • وجود آلام معوية شديدة يصعب السيطرة عليها.
  • مع ضيق فِيْ التنفس.

أسباب استئصال القولون

يتم إجراء الجراحة لإزالة القولون كله أو جزء منه للأسباب التالية

  • التهاب الأمعاء بسبب التهاب القولون التقرحي أو مرض كرون.
  • أو نتيجة الإصابة بداء السلائل العائلي، والذي يُعتقد أنه مرض وراثي تتشكل فِيْه مجموعة من الأورام على طول القولون.
  • وبالمثل فِيْ حالة الانسداد المعوي الذي يتطلب إزالة الجزء الذي يحدث فِيْه الانسداد أو استئصال القولون بأكَمْله.
  • عدوى السلائل الورمية الغدية العائلية.
  • أو إذا كنت تعاني من متلازمة لينش.
  • التعرض لالتهاب القولون التقرحي.
  • وبالمثل فِيْ حالة الاورام الحميدة القولون، والتي هِيْ سبب السرطان.

أنواع استئصال القولون

يعتمد نوع الجراحة التي يتم إجراؤها على المريض على صحة المريض ويتم إجراؤها بطريقتين

1- الطريقة التقليدية

تتم العملية عَنّْ طريق تحضير شق طويل فِيْ أسفل البطن، وتستغرق فترة النقاهة فِيْ المستشفى عدة أيام.

2- جراحة المناظير

يتم إجراء العملية من خلال شقوق صغيرة فِيْ أماكن منفصلة من جدار البطن للوصول إلَّى تجويف البطن ويتم إزالة القولون بنفس الطريقة ولكن الألم أقل من العملية التقليدية كَمْا أن مدة الإقامة بالمستشفى أقل.

نصيحة بعد إزالة جزء من القولون

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!